السماء قبلة الدعاء كما أن الكعبة قبلة الصلاة

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (10 votes, average: 4.10 out of 5)
Loading ... Loading ...
السماء قبلة الدعاء كما أن الكعبة قبلة الصلاة.


وإليكم ما يقول الإمام العلامة الملا علي القاري، المتوفى سنة 1014هـ، في كتابه “منح الروض الأزهر في شرح الفقه الأكبر“.


هذا الكتاب طبع دار البشائر، الطبعة الأولى سنة 1419هـ، في الصحيفة 335 يقول: “ومما ينقض القول بالعلوّ المكاني، وضع الجبهة على الأرض مع أنه ليس في جهة الأرض إجماعا، وأما قول بشر المريسي في حال سجوده: سبحان ربي الأعلى والأسفل، فهو زندقة وإلحاد في أسمائه تعالى، ومن الغريب أنه استدل على مذهب الباطل برفع الأيدي في الدعاء إلى السماء وهو مردود، أن السماء قبلة الدعاء بمعنى أنها محل نزول الرحمة التي هي سبب أنواع النعمة”.


انتهى كلام الملا علي القاري، وهذا ما أطبق عليه علماء الإسلام والحمد لله رب العالمين
Correct your intention and Share !

RSS feed for comments on this post

Share your comments