الله لا يتحيز في جهة فوق

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (5 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading ... Loading ...
مما لا شك فيه عند علماء أهل السنة والجماعة، تكفير من نسب المكان أو الحيز أو الجهة لله سبحانه وتعالى. وإليكم ما يقول إمام الحرمين عبد الملك ابن عبد الله الجويني الشافعي، المتوفى سنه 472هـ في كتابه، كتاب “الإرشاد إلى قواطع الأدلة في أصول الاعتقاد“، طبعته دار الكتب العلمية الطبعة الأولى 1416 هـ في الصحيفة رقم 21 يقول الإمام : “وذهبت الكرامية وبعض الحشوية بأن الباري، تعالى من قولهم، متحيز مختص بجهة فوق، تعالى الله عن قولهم. ومن الدليل على فساد ما انتحلوه أن المختص بالجهات يجوز عليه المحازاة مع الأجسام، وكل ما حاز الأجسام لم يخل من أن يكون مساويا لأقدارها أو لأقدار بعضها أو يحازيه منه بعضه وكل أصل قاد إلى تقدير الإله و إلى تبعيضه فهو كفر صراح“.اهـ.


هذا ما عليه علماء أهل السنة والجماعة.


من اعتقد أو قال إن الله يتحيز في جهة فوق أو إن الله تعالى موجود في مكان فقد كفر وخرج عن ملة الإسلام والحمد لله أولا وأبدا وآخرا
Correct your intention and Share !

RSS feed for comments on this post

Share your comments