قول البيهقي في التنزيه

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading ... Loading ...
في كتاب “الاعتقاد على مذهب السلف أهل السنة والجماعة” للإمام الكبير الحافظ أبي بكر أحمد البيهقي، المتوفى سنة 458هـ طبع دار الكتب العلمية، الطبعة الثانية سنة 1406هـ يقول في الصحيفة 57 : “وفي الجملة يجب أن يُعلم أن استواء الله سبحانه وتعالى، ليس باستواء اعتدال عن اعوجاج، ولا استقرار في مكان، ولا مماسة لشيء من خلقه، لكنه مستو على عرشه كما أخبر بلا كيف بلا أين بائن من جميع خلقه وأن إتيانه ليس بإتيان من مكان إلى مكان وأن مجيئه ليس بحركة وأن نزوله ليس بنقلة وأن نفسه ليس بجسم وأن وجهه ليس بصورة أن يده ليست بجارحة وأن عينه ليست بحدقة، وإنما هذه أوصاف جاء بها التوقيف فقلنا بها ونفينا عنها التكييف فقد قال الله تعالى : (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْء). وقال : (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَد). وقال : (هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيَّا)”.


انتهى كلام الإمام الحافظ الكبير البيهقي رحمه الله وهذا ما عليه أئمة السلف والخلف
Correct your intention and Share !

RSS feed for comments on this post

Share your comments